الصحة والجمال

الحجامة و فوائدها

الحجامة و فوائدها تعتبر من الوسائل العلاجية المستخدمة في الطب البديل منذ القدم، حيث يعتمد مبدأ عملها على استخدام أكواب خاصة بوضعها على الجلد بحيث تعمل على امتصاص وتجمع الدم في مكان الكوب. تساعد الحجامة في تخفيف الألم واسترخاء العضلات عن طريق زيادة تدفق الدورة الدموية  كما يمكنها تخليص الجسم من السموم  و كما للحجامة فوائد فلها بعض الأضرار أيضًا  فما هي اضرار الحجامة عبر موقعنا ارشيف سنوضح لكم ما هي الحجامة و فوائدها و كل المعلومات عنها ؟

فوائد الحجامة

إن من أهم فوائد الحجامة تخفيف الألم والمساعدة في التخلص من أوجاع العضلات وزيادة الاسترخاء، وقد تساعد الحجامة أيضًا في تخفيف أعراض الأمراض الآتية بحسب دراسة أجريت عام 2012:

  •  الحزام الناري.
  •  شلل أعصاب الوجه.
  •  السعال وضيق التنفس.
  •  حب الشباب.
  •  الانزلاق الغضروفي.
  •  داء الفقار الرقبية.

وبالتأكيد فالحاجة للمزيد من الدراسات ما زالت قائمة لإثبات صحة ذلك

شاهد معناحجز موعد مستشفى الامير منصور

تحذيرات حول الحجامة

إليكم فيما يأتي بعض التحذيرات التي تساعد في تجنب أضرار الحجامة:

• لا يُفضل إجراء الحجامة للأطفال تحت سن 4 سنوات، ويمكن إجرء الحجامة للأطفال الأكبر سنًا ولكن لفترة قصيرة جدًا لتقليل خطر أضرار الحجامة عليهم.

• يجب الحذر عند إجراء الحجامة للمرضى الذين يتناولون أدوية مضادات التخثر، وذلك خوفًا من مشاكل النزيف.

• يجب أن يكون الجلد سليمًا عند إجراء الحجامة، فلا يجب إجراؤها في حال الحروق أو حروق الشمس أو الخدوش أو الجروح المفتوحة أوالكسور.

• يجب على المرأة الحامل تجنب إجراء الحجامة على منطقة البطن أو أسفل الظهر.

• يفضل بالنسبة للنساء والحجامة تجنب إجراء الحجامة خلال فترة الدورة الشهرية.

• يمنع إجراء الحجامة عند الإصابة ببعض الأمراض ، ومنها:

• الإصابة بأمراض نزف الدم، مثل: الهيموفيليا أو الإصابة بفقر الدم الحاد.

• الإصابة ببعض أنواع السرطانات.

• الإصابة بمرض السل.

• الإصابة بنوبة قلبية خلال 6 شهور من فترة ما قبل الحجامة.

علامات نجاح الحجامة

علامات نجاح الحجامة من أكثر الأمور التي يتساءل عنها بعض الأشخاص الذين يلجؤون إلى الحجامة بغرض علاج وحل بعض المشاكل الصحية  حيث تم استخدامها قديمًا بكثرة في الصين في الطب التقليدي .وتعتبر
الحجامة و فوائدها  هي طريقة من طرق العلاج بالطب البديل وهناك مجموعة من العلامات التي تشير إلى نجاح الحجامة هي:

• زيادة الدورة الدموية وتدفق الدم في المنطقة التي يجري عليها الحجامة، ونتيجة لذلك سيقل ظهور السيلوليت.

• التخلص من سموم الجسم، حيث تحفز الحجامة الجسم إفراز السموم وطردها خارج الجسم، وهذا يعطي للإنسان الشعور بالاسترخاء ويمنحه طاقة كبيرة.

• من أهم علامات نجاح الحجامة قلة القلق، حيث يزيد الاسترخاء عند وضع أكواب الحجامة على الجلد.

• قلة ظهور الندوب، حيث تساعد الحجامة في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، وهذا دليل على نجاح الحجامة.

• تخفيف الدوالي، حيث إن الحجامة تزيد من تدفق الدم داخل الأوردة المنتفخة مما يقلل من حدة هذه الأوردة.

• التخلص من الربو والاحتقان، حيث تساعد الحجامة في وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى الرئتين، وهذا يحسن من صحة الجهاز التنفسي.

• تحسن عملية الهضم، عند استخدام الحجامة على منطقة البطن يتم تحفيز الجهاز الهضمي على هضم الطعام بسرعة.

شاهد هناحجز موعد مستشفى العيون بجدة الصفا

ما الفوائد المتوقعة بعد الحجامة؟

لا يجب الاعتماد على الحجامة كعلاج أساسي للمشاكل الصحية التي تصيب الإنسان، ولكن يمكن الاعتماد عليها في تخفيف حدة هذه المشاكل، حيث ان الحجامة و فوائدها كثيرة ومنها التقليل من أعراض وآلام المشاكل الصحية التالية:

  •  آلام الظهر.
  •  الشد العضلي.
  •  ضغط الدم المرتفع.
  •  صعوبة التنفس.
  •  شلل الوجه.
  •  الحزام الناري.
  •  آلام والتهابات المفاصل.
  •  السعال.
  •  حب الشباب.
  •  الاكتئاب والقلق الشديد.
  •  الأوردة العنكبوتية والدوالي.
  •  فقر الدم.
  •  آلام عضلات الرقبة والأكتاف.
  •  الإكزيما.
  •  الصدمات الرياضية.
  •  انسداد الشعب الهوائية.
  •  اضطرابات الخصوبة.

هل هناك آثار جانبية متوقعة للحجامة؟

عدم تعقيم الأكواب التي تستخدم في الحجامة يسبب الإصابة بفيروس الكبد الوبائي ب وفيروس الكبد الوبائي ج، وفي بعض الأحيان تظهر بعض الآثار الجانبية في منطقة إجراء الحجامة، ومن هذه الآثار الحروق، الكدمات، التورم، الدوخة، بالإضافة إلى ألم خفيف في منطقة الحجامة، الإصابة بعدوى جلدية تصبغ الجلد، الشعور بألم في العضلات.

وهناك أعراض جانبية قد تظهر بعد الحجامة تتطلب استشارة الطبيب على الفور منها: حروق شديدة في الجلد، ألم حاد، ارتفاع حرارة الجسم، احمرار وتهيج الجلد، خروج إفرازات لونها أصفر وهذا يدل على إصابة الجلد بالالتهابات.

شاهد ايضارقم مستشفى غسان فرعون

أنواع الحجامة

يتم في جميع أنواع الحجامة استعمال الأكواب المصنوعة من الزجاج والتي تكون مفتوحة من جهة ومغلقة من الجهة الأخرى وتأخذ شكلا دائريا، وفيما يلي سوف نوضح أنواع الحجامة الأساسية.

• الحجامة الجافة أو Dry cupping: هذا النوع من الحجامة يعتمد بشكل أساسي على الشفط أو Suction، حيث يتم تسخين داخل الأكواب الزجاجية عن طريق إحضار قطعة من القطن ثم وضع الكحول عليها ثم إشعالها، بعد ذلك توضع الأكواب على المنطقة المراد علاجها، حيث يتم سحب الجلد إلى أعلى نتيجة الفراغ الذي يتكون عند سحب الأكسجين.

• الحجامة الرطبة أو Wet cupping: في هذا النوع يتم استخدام الإبرة لإجراء عدة ثقوب في الجلد، لكي يتم التخلص من سموم الجسم من خلالها، وهذا يمكن تنفيذه بعد إجراء الحجامة أو قبل إجرائها.

أعراض ما بعد الحجامة

قد يعاني البعض من ظهور مجموعة من الأعراض بعد إجراء الحجامة، من هذه الأعراض ما يلي:

• الشعور بألم: فالإحساس بألم في المنطقة التي تم فيها وضع كؤوس الحجامة أو التي تم فيها عمل ثقوب، بالإضافة إلى حدوث التهابات في تلك الثقوب.

• ظهور كدمات: حيث يتم ظهور علامات دائرية وكدمات أرجوانية اللون على جسم المريض بعد إجراء الحجامة، وهذه العلامات يمكن أن تظل موجودة لمدة تتراوح ما بين 2 أسبوع و 3 أسابيع، وفي كثير من الأحيان تختفي الكدمات بعد مرور عدة أيام. إذن هذه العلامات ليس لها خطورة كبيرة، ولتجنب تلك الكدمات يجب أن تتم الحجامة على يد متخصصين.

• تهيج في الجلد والبشرة: وذلك نتيجة استخدام كؤوس غير نظيفة أو نتيجة عدم إجراء الحجامة على يد متخصصين يمكن أن يحدث للمريض تهيج في الجلد في المنطقة التي وضع فيها الكؤوس.

• الإصابة بالدوار: قد يصاب الشخص بالدوار بسبب الحجامة، لأنها تنشط الدورة الدموية، وهذا يؤدي أحيانًا إلى الإحساس بالاسترخاء الذي يسبب الشعور بالدوار والغثيان والتعرق.

• الإصابة بحروق في الجلد: في بعض الأحيان تحدث حروق في منطقة إجراء الحجامة، ولكن هذه الحروق تكون خفيفة إلى متوسطة، وبالتالي فهي ليست خطرة ويمكن علاجها ببساطة دون حدوث مضاعفات.

أعراض نادرة الحدوث

هناك أعراض أخرى تظهر بعد الحجامة ولكنها أقل شيوعًا وهي: النزيف الذي يحدث في الجمجمة بسبب وضع أكواب الحجامة على الرأس، بالإضافة إلى الإصابة بالأنيميا الحادة بسبب إجراء الحجامة بكثرة، تصبغ جلد المنطقة التي تم وضع الأكواب عليها، نقص عدد الصفائح الدموية.

الموانع الصحية للحجامة

هناك حالات لا يجب عليها إجراء الحجامة، لأنها تسبب خطرًا كبيرًا عليهم، ومن هذه الحالات:

  •  الإصابة بالسرطان.
  •  فشل في أحد أعضاء الجسم الداخلية.
  •  الإصابة بالهيموفيليا.
  •  اضطرابات الدم.
  •  الاستسقاء أو احتباس السوائل.
  •  مرضى القلب والأوعية الدموية.
  •  الأطفال.
  •  المرأة الحامل.
  •  كبار السن، لأن جلد كبار السن يكون ضعيفًا.
  •  المرضى الذين يستعملون أدوية التي تمنع تجلط الدم.
  •  المرأة أثناء فترة الدورة الشهرية.
  •  الأشخاص الذين يعانون من مرض الصرع.
  •  المصابون بكدمات وجروح وحروق ما زالت حديثة.
  •  الأشخاص الذين يعانون من الإرهاق والتعب.
  •  مرضى السل.
  •  الأشخاص الذين تعرضوا مؤخرًا إلى نوبة قلبية.
  •  المرضى الذين يعانون من أمراض حادة معدية.

وفي نهاية مقالنا عبر موقع ارشيف  نكون قد عرفنا الحجامة و فوائدها كذلك عرفنا علامات نجاح الحجامة و يمكن القول أن الحجامة هي أفضل طريقة لتخفيف الأعراض و الشعور بالألم الناتج عن الإصابة بالأمراض و لكن لا يمكننا الاعتماد عليها كليًا لعلاج هذه الأمراض.