التعليم

المفعول به

المفعول به. يعتبر المفعول به دائمًا منصوب و هو الذي يقع عليه فعل الفاعل في الجمل الفعلية و يكون عامل النصب فيها هو الفعل المتعدي و يكون علامة النصب لها هي الفتحة الظاهرة أو المقدرة  أو الياء لو كان جمع مذكر سالم أو مثنى  أو تكون الكسرة و تنوب عن الفتحة لو كان جمع مؤنث سالم أو يكون الألف لو كان من الأسماء الخمسة. و من خلال المقال هذا عبر موقع ارشيف  سنتعرف عليه.

تعريف المفعول به

هو الذي قد وقع عليه فعل الفاعل مثل ” قابلت خالدا”، فالمعنى هنا وقع فعل الفاعل على المفعول به ويكون متعلق بما لا يُعقل إلا به، وفهم الفعل يكون متوقف على خالد او أي شيء آخر مثله  وقد قام النحويون بتعريفه على أنه ما وقع عليه فعل الفاعل سواء مان هذا الفعل مثبت مثل ” شرح  المعلم  الدرس”، وكان الفعل هنا هو الدرس  والمعلم هو الذي شرح الدرس  أو  كان الفعل منفي مثل ” لم يقرأ خالد القصة”.

شاهد هنافضل اية الكرسي

أقسام المفعول به

يتم تقسيم المفعول به لقسمين هما الاسم الصريح والمصدر المؤول، وسنوضحهم بالتفصيل كالآتي:

• الاسم الصريح: يكون المفعول به اسم صريح مثل” قابلت امرأة صالحة”، ويتم إعراب هذه الجملة هكذا، قابلت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل، وامرأة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.

• المصدر المؤول: يأتي أيضًا المفعول به كمصدر مؤول مثل ” أحب أن تفوز” ويتم إعراب الجملة هكذا، أحب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا، أن حرف مصدري ونصب مبني على السكون لا محل له من الإعراب، تفوز فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا، ويعد المصدر المؤول من ” أن تفوز” في محل نصب مفعول به.
أنتِ .

شاهد ايضااسئلة كرسي الاعتراف جديدة 2022

أمثلة على المفعول به من القرآن الكريم

قال تعالى :

– ” وورث سليمان داود ” ( النمل 16 ) .

– ” إن الله بالغ أمره ” ( الطلاق 3 ) .

– ” ولولا دفع الله الناس ” ( الحج 40 ) .

– ” عليكم أنفسكم ” ( المائدة 105 ) .

– ” ماذا أنزل ربكم قالوا خيرا ” ( النحل 30 ) .

– ” وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ” ( الإسراء 13 ) .

أمثلة على المفعول به مع الإعراب

– قرأتُ الكتابَ

قرأت : فعل ماض مبني على السكون ، والتاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .

الكتاب : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره .

ماذا لو قلنا : قرأتُ الكتابُ ؟

لا يجوز ؛ لأن المفعول به منصوب دائما .

– إياهما أكرمتُ

إياهما : إيا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ، و هما : حرف يدل على المثنى .

أكرمت :  فعل ماض مبني على السكون ، والتاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .

– إياكِ أعني

إياك : إيا : ضمير منفصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ، والكاف : حرف دال على خطاب المؤنث .

أعني : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء ، منع من ظهورها الثقل ، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنتِ .

وفي النهاية نكون قد عرفنا المفعول به دائما يكون منصوب  كما تعرفنا أيضًا على تعريف المفعول به و هو ما وقع عليه الفعل ووضحنا أيضًا أقسام الفعل و كذلك تعرفنا على امثلة من القرآن الكريم  و امثلة اخرى كل هذا عبر موقع ارشيف نرجوا ان نكون قد وفقنا في ذلك .