القسم العام

من هم الثقلين في حديث النبي صلى الله عليه

من هم الثقلين في حديث النبي صلى الله عليه  يوجد العديد من الأحاديث النبوية التي وردت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ويتساءل الكثير من المهتمين حول معنى الثقلين إسلام ويب وكذلك من هم الثقلين في حديث النبي حيث ان الحديث هو كل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلّم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خُلْقيّة أو خَلْقيّة وقد قلد الصحابة جميع ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم كما أنهم اهتموا به وحفظوه وعملوا بكل ما جاء به ويعتبر السؤال عن من هم الثقلين في حديث النبي صل الله عليه وسلم من الاسئلة التي يهتم الكثير من الناس بمعرفة اجابتها الصحيحة لذلك سنتعرف عبر موقع ارشيف على منهم الثقلين في حديث النبي صلى الله عليه.

حديث الثقلين

حديثُ الثقلين حديث نبوي شريف ورد عن رسول الله مُحمد صلى الله عليه وسلم- بروايات كثيرّة،  والرواية التي كثر الكلام فيها ما ورد من قول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من حديث زيد بن أرقم -رضي الله عنه- قال: (لما رجعَ رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- عن حجةِ الوداعِ ونزلَ بغديرِ خُمّ أمرَ بدوْحاتٍ فقمِمْنَ ثمّ قال كأنّي قد دُعيتُ فأجبتُ إنّي قد تركتُ فيكُم الثقلينِ أحدهما أكبرُ من الآخرَ كتابُ اللهِ -عز وجل- وعتْرتِي أهل بيتي فانظروا كيفَ تخلفُونِي فيهما فإنّهما لن يتفرّقَا حتى يردَا علي الحوضَ، ثمّ قال إنّ الله -عز وجلَ- مولاي وأنا وَلِيّ كل مؤمنٍ ثمّ أخذَ بيد عليّ فقال من كنتُ وليّهُ فهذا وليّه اللهمّ والِ من والاهُ وعادِ من عاداهُ فقلت لزيدٍ سمعتَهُ من رسولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- قال ما كانَ في الدوحاتِ أحدٌ إلّا رآهُ بعينيهِ وسمع بأذنيهِ).

شاهد ايضا:من هو صاحب الرسول صلى الله عليه وسلم في الغار

من هم الثقلين

وُجبَ التنويه إلى أن حديث الثقلين في مجمله محط اختلاف فبين الاختلاف في صحة سنده ونسبه إلى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وإضافته إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلى الخلاف في المراد منه ومعناه وما يندرجُ تحته من أحكام وقد سميّ بحديثِ الثقلين لورود لفظ الثقلين في معظم الروايات التي ورد فيها الحديث ومنها قول الرسول صلى الله عليه وسلم-: (إنِّي تاركٌ فيكم الثَّقَلينِ) وبيان الثقلين هو؟

الثقلين هُما كتاب الله وسنة نبيه.

والمراد بالثقل هوَ المتاع الذي تحمله الدابّة قال القاضي عياض في سبب أن كتاب الله والسنة أو العترة ثقلين: سميا بذلك عظم أقدارهما وقيل لشدة الأخذ بهما وقد قيل إن سبب التسمية أيضا هو كبر شأنهما وعظيم أمرهما وهو ما ورد عن الإمام النوويّ.

شاهد ايضا:ما هي قصة هبار بن الاسود مع الرسول

رواية حديث الثقلين

ورد حديث الثقلين بروايات عديدة واختلفت درجة كل رواية من حيث الصحة والضعف وفيما يأتي بيانٌ لذلك:

التمسك بكتاب الله تعالى وسنة نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، واللفظ: (كتاب الله، وعِترتي أهلَ بيتي)، فقد أضيف في رواية الحديث إلى كتاب الله وعترة النبي -صلى الله عليه وسلم-، حيث وردت الرواية عن عدد من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-، وممن روى الحديث باللفظ السابق: الإمام علي بن أبي طالب، وأبو سعيد الخدريّ، وجُبير بن مطعم، وجابر بن عبد الله، وحذيفة بن أسيد، وزيد بن ثابت، وزيد بن أرقم، ونُبيط بن شُريط، وعبد الله بن حنطب.

التمسك بكتاب الله تعالى وسنة نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، واللفظ (كتاب الله، وسنتي) أو بلفظ: (كتاب الله وسنة نبيه)، وهي روايات تضيف السنة النبوية إلى كتاب الله ليكونا هما الثقلين الذين تركهما النبي -صلى الله عليه وسلم- لأمته، حيث ورد اللفظ عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وابنه عبد الله، وأبو هريرة، وعبد الله بن عبّاس، وأبو سعيد الخدريّ، وعُروة بن الزّبير، وأنس بن مالك، وعمرو بن عوف المزني، وعبد الله بن أبي نجيح، وموسى بن عُقبة، وناجية بن جندب.

التمسك بكتاب الله والوصية بعترة النبي -صلى الله عليه وسلم-، فروايات الحديث التي سبق بيانها في التمسك بكتاب الله وسنة نبيه -صلى الله عليه وسلم-، أو التمسك بكتاب الله وعترة نبيه -صلى الله عليه وسلم- لم يرد منها أي شيء في صحيحي مسلم والبخاري، أما ما ورد في صحيح مسلم فهو حديث يشير إلى التمسك بكتاب الله والوصية بعترة النبي الذين هم آل بيته الأطهار، وليس فيه التمسك بالعترة التمسك بالسنة، ولفظه الكامل هو قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (وأنا تاركٌ فيكم ثقلَينِ: أولُهما كتابُ اللهِ فيه الهدى والنورُ فخذوا بكتاب اللهِ واستمسِكوا به، فحثَّ على كتابِ اللهِ ورغب فيه، ثمّ قال: وأهلُ بيتي، أُذكِّرُكم اللهَ في أهلِ بيتي).

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا من هم الثقلين في حديث النبي صلى الله عليه حيثُ سلطنَا الضوء على معنى الثقليّن والروايات المختلفة التي جاء بها.